القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

عاجل / محاولة إنقلاب ثالثة فاشلة …و إحالة هؤلاء للمحاكمة العسكرية


كان موقع "تونس نيوز" انفرد تباعا بنقل عدة قرارات رئاسية مزلزلة قادمة في الأيام القادمة و ذلك نقلا عن مصادر اعلامية متطابقة من طرف إعلامية معروفة ( م. م)، و متابعة لما نشرناه سابقا ، بان رئيس الدولة و قائد القوات المسلحة قيس سعيد سيقوم بالاعلان عن مجموعة من المراسيم المزلزلة التي سيتم الاعلان في عدة مراحل في الغيد الفطر المبارك، 



و اكدت نفس المصادر (م. م) انه من مصادر مطلعة و رسمية سوف تنطلق الأيام القادمة محاكمات عسكرية لعدة شخصيات قامت بدعوة القوات الأمنية و العسكرية بالانقلاب على رئيس الجمهورية و قائد القوات المسلحة قيس سعيد و مطالبتهم بعزله و محاكمته. 



و لكن الاخطر و الاهم من كل هذا، تم التفطن إلى تحركات مشبوهة و مريبة لعدد من شخصيات التي تحالفت للإطاحة برئيس. و كل هذا من أجل الهروب من المحاسبة و حامة الفاسدين و تهريب اموال الشعب للخارج. 



و ذات السياق ، اكدت نفس المصادر الاعلامية، انه مجموعة كبيرة من الاسلاك الوطنية رفضت رفضا قطعيا الزج بها في هذه الصراعات المجهولة، و التي ستلحق المضرة بالدولة التونسية. 



و اضافت نفي المصادر، بان رئيس الجمهورية و قائد القوات المسلحة ،سيوجه الضربة النهائية لعدد كبير من الاحزاب و من اهمها :


حركة النهضة 

ائتلاف الكرامة 

التيار الديمقراطي 


و خاصة الشخصيات السياسية المعروفة منها:

راشد الغنوشي 

و سيف مخلوف 

و أحمد نجيب الشابي 


وعدة شخصيات سياسية أخرى ، و ذلك عن طريق مراسيم قانونية ضدهم، و التي رجحت نفس المصادر انها ستصدر ضجة كبرى بالبلاد و هيا شبيهة جدا بقرارات 25 جويلية. 



و من بين هذه المراسيم ، سيتم تحجير السفر على البعض منهم، و إصدار بطاقات جلب دولية بالجملة ضدّ مجموعة من المسؤولين و السياسيين الهاربين بالخارج، و سيتم أيضاً اصدار أوامر بتجميد كل املاك و اموال هؤلاء السياسيين و نطر في الثراء الفاحش الذي هم عليه الان..