عاجل / مهدي بن غربية اصبح على كرسي متحرك بعد تدهور الحالة الصحية


أعلنت هيئة الدفاع عن رجل الأعمال والنائب السابق بالبرلمان المنحل، مهدي بن غربية، مساء اليوم الأربعاء 27 أفريل 2022، أن صحة منوبها تدهورت ظهر اليوم بشكل خطير بعد بلوغ إضراب الجوع الوحشي يومه الثامن.


 وقالت هيئة الدفاع عن بن غربية، في بيان، إن الحالة الصحية لمنوبها تعكرت وانخفضت نسبة السكري الى ماتحت الأدني المقبول، مشيرة إلى أن أعضاء هيئة الدفاع الذين زاروه اليوم قد عاينوا الضعف الحاد في قواه وفي قدرته على الكلام، كعجزه عن المشي اذ تم إحضاره لهم وهو على كرسي متحرك.


وأضافت: ''كما حضر المحامون النقاش الذي دار بين منوبهم وأحد ضباط السجن حول الخطورة التي بلغتها حالته الصحية، وقد رفض المهدي بن غربية بشكل قطعي تناول أي مادة او طعام قائلا بالحرف الواحد "اما أن يتم اطلاق سراحي أو أغادر السجن إلى المقبرة"، ورغم محاولات المحامين اقناعه بالتخفيف من اضرابه بتناول السكر فقد رفض ذلك بشكل قطعي''.


وأشارت الهيئة، إلى أنه أمام مابلغته الحالة الصحية لمنوبها من خطورة تهدد حياته، ومع تأكيدها على تضامنها الكامل معه، فإنها تعتبر أن الاحساس بالضيم والقهر الذي أصاب منوبها أمام حجم التنكيل والتحامل وانعدام النزاهة بابقائه رهن الايقاف دون البت في ملفه لمدة تزيد عن 4 اشهر (134 يوما) بعد صدور قرار ختم الأبحاث الذي قرر الافراج عنه، علاوة على الاصرار على ابقائه في السجن بعد انقضاء آجال الايقاف التحفظي، كل هذا جعله في حالة نفسية متردية استحال معها اقناعه بفك اضراب الجوع الوحشي''، وفق نص البيان.


وحملت هيئة الدفاع عن مهدي بن غربية، المسؤولية كاملة لكل من ساهم في المظلمة التي تعرض لها منوبها، وفق البيان.

أحدث أقدم

نموذج الاتصال