عبو / على الجميع الاستعداد لاسقاط قيس سعيد و محاسبته.. وتوالي الغنوشي رئاسة الجمهورية بصفة مؤقتة..


خرج محمد عبو من سباته العميق و صرح في احدى الصحف التونسية قائلا : من حق حركة النهضة ان تطالب بالعودة إلى الشرعية والديمقراطية التي قضى عليها قيس سعيد. 

و لكن ما يهمنا الان هو ان لا تعود المنظومة الاستبدادية.. وأن يخرج قيس سعيد أي يسقط ويُحاسب على ما فعله يوم 25 جويلية، على حسب قوله. 

و اضاف عبو في ذات السياق، بان الدستور ينص على أنه في صورة شغور منصب رئيس الجمهورية فإن رئيس مجلس نواب الشعب و الذي هو راشد الغنوشي بان يتولى مهام رئيس الجمهورية بصفة مؤقتة... 


  • فرقتهم السلطة و الكراسي و جمعهم الانقلاب.. 


 تداول نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك و صفحات تابعة لحركة النهضة و ائتلاف الكرامة اليوم صورة لاجتماع راشد الغنوشي و محمد عبو و الشواشي بمقر حركة النهضة بمونبليزير.... و ذلك من اجل التشاور لاسترجاع الديمقراطية و الحرية لشعب تونسي... 





  • هل محمد عبو باع نفسه.. ام كانت مسرحية على شعب! 

بعد ان كان محمد عبو، ينادي يوميا بفتح ملفات جميع نواب و في كل حوار تلفزي على القنوات الاجنبية و التونسية ، كان عبو يؤكد بأنه لديه ملفات فساد كبرى ضد مجموعة كبيرة من نواب و خاصة حزب حركة النهضة. 


كان عبو يندد و يطالب و يحتج و يوجه بنداء لرئيس الجمهورية في جميع الإذاعات و القنوات تونسية بان يقوم بحل مجلس النواب و رفع الحصانة على نواب ، و مع كل هذا كان يطالب بإلغاء دستور 2014 ، و الشروع في اعداد دستور جديد،. 


  • يوم 25 جويلية 2021 


و في يوم 26 جويلية 2021، ظهر محمد عبو على موجات إذاعة شمس اف ام يفسر لشعب التونسي ما قام به رئيس الجمهورية ليلة 25 جويلية و صرح بانه ما قام به ليس انقلاب، و هو قانوني ، و اكد ان فصل 80 يسمح لرئيس الجمهورية بتجميد البرلمان و رفع الحصانة على نواب.. 


و طالب أيضاً محمد عبو من رئيس الجمهورية بنشر القوات العسكرية في جميع أنحاء البلاد، و إلقاء القبض على نواب الفاسدين و ادخالهم السجن بدون اذن قضائي، لان محمد عبو يعتبر القضاء فاسد و لن يطبق القانون ، في تلك الفترة. 


و لم يتوقف محمد عبو على إذاعة شمس اف ام فقط بل كان كل يوم في اذاعة و قنوات تلفزية ، و ذلك من اجل ان يفسر ما قام به رئيس الجمهورية بانه قانوني و هو تحت طائلة الدستور و القانون. 


  • خطاب رئيس الجمهورية 


و لكن بين ليلة وضحاها تفاجئ الشعب التونسي بتغير مواقف محمد عبو الى 360 درجة و ذالك كما هو معروف للجميع بعد خطاب رئيس الجمهورية حين قال انه قمت بتحدث مع بعض الوجوه المعروفة من احل تكوين حكومة جديد لكن تفاجئ حين اكتشف بانه ليس لديهم اي شئ من احل الإصلاح و لكن هم يريدون الا المناصب فقط... 


و منذ ذلك الحين اختفت الشعارات الرنانة لمحمد عبو واختفت ملفات الفساد التي يملكها على نواب و خصوصا على حركة النهضة ، و انطلق هذا الاخير في حربه الأولى و الاخيرة هيا مهاجمة رئيس الجمهورية قيس سعيد.. 


و تحول من احسن رئيس للجمهورية.. الي اسوء رئيس... و بلغ به الحد لاتهامه بانه مريض نفسي و ذلك عبر بث مباشر على صفحته الرسمية و واصل محمد عبو في مهاجمة رئيس الجمهورية الذي لم يعطيه اي اهتمام او جواب على كذبه و اتهامته الباطلة التي لم تكن مرفوقة باي دليل او وثائق رسمية، 


بان يخرج على المباشر و يطالب من القوات الأمنية و العسكرية بعزل الرئيس قيس سعيد و احالته على المحاكمة ، و لم يتوقف عبو على القوات الأمنية و العسكرية فقط بل توجه أيضاً لشعب تونسي البسيط بتحريضهم و دعوتهم بتمرد على رئيس الجمهورية و على دولة باكمالها... 


  • هنا بعد كل هذا نطرح عدة أسئلة :

  1. اين ملفات الفساد التي يمتلكها محمد عبو على نواب؟ 
  2. اين ملفات الفساد الضخمة التي بحوزته على حزب حركة النهضة... و منها ملف الأسلحة التي ذكرها يوم خروجه من الوزارة..؟ 
  3. هل كانت مسرحية بينه و بين حركة النهضة؟ 
  4. هل كانت عملية ابتزاز من محمد عبو على حركة النهضة ؟
  5. هل محمد عبو باع نفسه من أجل المنصب؟ 
  6. هل محمد عبو مهدد اليوم؟ 

أحدث أقدم

نموذج الاتصال