نقيب الصحفيين : رئيس الدولة هو من يتحمّل مسؤولية تراجع حرية الصحافة


وصف نقيب الصحفيين محمد ياسين الجلاصي على تراجع ترتيب تونس في التصيف العالمي العالمي لحرية الصحافة  بالتراجع "المخيف" محمّلا السلطة القائمة والرئيس قيس سعيد مسؤولية هذا التراجع.


وقال الجلاصي في تدوينة نشرها على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" :"حدث ما كنا قد حذرنا منه طيلة الأشهر الماضية"  واضاف :"إن هذا التصنيف يقوم على معايير واضحة وهي السياق السياسي والتعامل السيء من قبل السلطة مع المشهد الإعلامي وضمان حرية الصحافة والتعبير، المحاكمات والاعتداءات على الصحفيات والصحفيين خاصة أثناء اداءهم لمهامهم وايقاف صحفيين في قضايا نشر واستمرار محاكمة المدنيين أمام القضاء العسكري، وحملات التهديد والتحريض الممنهجة ضد الصحفيين على وسائل التواصل الاجتماعي."


وتابع:" كنت قد تحدثت طيلة أشهر من أن التضييقات على حرية الصحافة وحق النفاذ إلى المعلومة سيؤدي حتما إلى هذا التراجع، تصنيف تونس كان سيئا في السابق واليوم صار أسوأ بكثير."

أحدث أقدم

نموذج الاتصال