حراك تونس الإرادة / لن نعترف بالدستور الجديد الذي يتم اعداده من طرف أشخاص مشبوهين و خونة و عملاء


أكد حزب حراك تونس الارادة أن "المسار الانقلابي المغامر" الذي اتخذه رئيس الجمهورية وصل إلى منعرج خطير جدا، وفق توصيفه، مضيفا أن استقرار البلاد وأمنها مهددان بخطر داهم حقيقي في ظل تقويض المؤسسات الدستورية، وفق بيان صادر عنه. 



واعتبر أن الوضع يتطلب وقفة حازمة من القوى المدافعة عن الديموقراطية ومن منظمات المجتمع المدني وسائر القوى الحية وعموم المواطنين لإيقاف التدهور "الخطير" الذي تشهده البلاد.


وأوضح حزب حراك تونس الإرادة أنه لن يعترف إلا بدستور 2014 و لن يعترف بدستور الجديد و لا بارادة الشعب المزيفة... 


الذي يتم إعداده في غرف مظلمة من طرف أشخاص مشبوهين، بالخيانة و العمالة ، وفق توصيفه.

أحدث أقدم

نموذج الاتصال