الشواشي / الهيئة الجديدة هيا جهاز لتزوير الانتخابات لقيس سعيد ...



نقلا عن مصادر اعلامية متطابقة ، طالب اليوم الثّلاثاء 10 ماي 2022، الأمين العام لحزب التّيار الدّيمقراطي غازي الشّواشي ، من كل القوى السياسية والمدنية بالخروج لشارع و الاحتجاج و رفض  الهيئة الوطنية للانتخابات التي قام رئيس الجمهورية قيس سعيد بتعينها يوم امس، 


و مواجهة الانفراد بالسّلطة، إلى حين التراجع إلى الوراء و قبوله بالحوار الوطني لانقاذ البلاد و العودة لمسار الانتقال الدّيمقراطي و العودة للمسار الدّستوري أو أنّه سيتمّ اسقاطه لأنّه لا يوجد خيار آخر، وفق قوله. 


كما قال الشواشي في نفس الموضوع أنّ طعن التيّار الدّيمقراطي سيكون بالاحتجاجات العارمة في كل شوارع الجمهورية و برفض كلّ خيارات رئيس الدولة التي يريد فرضها بالقوّة. 



و اكد الشواشي ان ما قام به سعيد يجعل الهيئة الجديدة المكلفة بالاشراف على الانتخابات هي هيئة موالية له و على مقاسه بل هي هيئة الرّئيس، و من غير الممكن أن تضمن انتخابات نزيهة و شفّافة و ديمقراطيّة و ذات مصداقيّة كما هو مطلوب في كلّ الانتخابات و الاستفتاءات في العالم 


و أضاف الشواشي في ذات السياق ، أنّه من المؤكّد ان يتم التشكيك في نتائج الانتخابات، مشدّدا على أنّ هذه الهيئة ستكون جهازا لتزوير الانتخابات في الجمهوريّة الجديدة التي يبشر بها قيس سعيد، و من المؤكّد أنّها ستكون هيئة مرفوضة من كلّ مكونات المجتمع التونسي السّياسية و الاقتصاديّة. 

أحدث أقدم

نموذج الاتصال