نجيب الشابي: النهضة هيا مفتاح رئيسي لحلّ الأزمة في تونس لانها حركة مناضلة


اعتبر براشووك الجديد لحركة النهضة أحمد نجيب الشابي، اليوم الاربعاء 4 ماي 2022، ان حركة النهضة هيا طرف رئيسي في الأزمة مما يجعل الحل مرتبطا بها، شأنها شأن رئيس الجمهورية قيس سعيد الذي أكد أنه معنيٌّ بالحوار الوطني التي ستعمل جبهته السياسية على عقده.


وفي حوار خاصّ مع موقع أجنبي ، اكد البراشوك الشابي انه في حال رفض مشاركة رئيس الجمهورية في المبادرة فلن يكون ذلك عائقاً أمام الذهاب في الحوار الذي تطرحه الجبهة السياسية والتي سيُعلن عن تركيبتها النهائية والرسمية في نهاية ماي الجاري، وفق قوله.


و  اعتبر هذا البراشوك ان حركة النهضة من أهم الأطراف المكونة لجبهة الخلاص، وهي أحد الطرفين الرئيسيين في الأزمة التي تعيشها البلاد، ولكن اليوم أصبحت تطالب بالعودة إلى الديمقراطية وتتحرك على قاعدة المطالبة بالعودة إلى الشرعية وحماية الحقوق والحريات، وهذه هي قاعدة الالتقاء مع حركة النهضة وليس على قاعدة تقييم المرحلة الماضية أو رؤية مستقبلية لما بعد الخروج من الأزمة الراهنة.


وشدد على ان الحركة “طرف رئيسي في الأزمة مما يجعلها طرفاً رئيسياً في الحل، خاصة مع ثقلها الاجتماعي، الأهم لدينا الان هو المحافظة  على جمهور حركة النهضة ولكن ليس لأجل أجندة حزبية بل في سبيل أجندة وطنية للمطالبة بالعودة إلى الديمقراطية”.


أحدث أقدم

نموذج الاتصال