أسامة الخليفي / في حالة هيستيرية كبيرة بسبب التمويلات الكبيرة من الاتحاد الأوروبي لتونس.. علاش تمول في تونس.... علاااااااااااش...


تداول نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك و صفحات رسمية تابعة لحركة النهضة تصريح لرئيس كتلة قلب تونس أسامة الخليفي بانه مستاء و غاضب جدا من  المفوضية الأوروبية و البنك الدولي و ذلك من أجل صرف تمويلات للانقلاب..

و تابع أسامة الخليفي ، نحب نفهم علاش توا بذات وقت قرب اسقاط الانقلاب من طرف شعب قامت الدول و البنوك الدولية لكلا تمول في المنقلب... علاش؟ 


و اضاف الخليفي  والله بلي تعملو الانقلاب سيفشل و سيسقط حتى و لو قام كل العالم بتمويله و ضخ اموال خيالية لانقاذ البلاد، سوف يسقط مهما كان... 





يذكر ان  المفوضية الأوروبية بانها قامت بتخصيص 300 مليون يورو في شكل مساعدات مالية كلية لتونس.  و ان المبلغ يعد الدفعة الثانية والأخيرة للمساعدات المالية الكلية لمساعدة تونس في معالجة تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19

 و ستكون هذه الأموال لتونس في شكل قروض طويلة الأجل بشروط ميسرة للغاية، و ذلك من اجل تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية الرئيسية و لتحسين استدامة المالية العامة وإصلاح القطاع العام ، وتعزيز تحديث وإصلاح المؤسسات العمومية، و تحسين الاستثمار.


 


و قام أيضاً  البنك الدولي بتمويل إضافي لفائدة تونس بقيمة 23,8 مليون دولار أمريكي، اي ما يعادل 72 مليون دينار سيخصص لمشروع مجابهة جائحة فيروس كورونا، مع التركيز على تعزيز قدرات النظام الصحي في البلاد حتى يواجه المتطلبات الصحة للمواطنين، و تعزيز قدرات الرعاية السريرية والاستعجالية وكذلك الجراحية في المستشفيات التونسية، و شراء المعدات والأجهزة الطبية وتقديم المساعدة الفنية لتعزيز قدرة النظام الصحي على الصمود.



أحدث أقدم

نموذج الاتصال