عاجل / الهيئة الوطنية للدفاع عن الحريات تطالب رئاسة الجمهورية بنشر الملف الصحّي لرئيس الدولة قيس سعيّد



دعت الهيئة الوطنية للدفاع عن الحريات والديمقراطيّة اليوم ، رئاسة الجمهورية إلى إصدار بلاغ للرأي العام حول ''حقيقة الوضع الصحي لرئيس الجمهورية قيس سعيد'،

 وذلك اثر اصدار مجلة ''جون افريك'' مقال يوم أمس بعنوان:

تونس – قضية نادية عكاشة: المحاور الغامض يكشف عن هويته


اعتبرت الهيئة أنّه تضمن تأكيدا لصحة التسريبات الصوتية للمديرة السابقة لديوان رئيس الجمهورية نادية عكاشة وأنّ مضمون التسريبات خاصّة ما تعلق منها بالصحة النفسية لرئيس الجمهورية خطير.


وأكدت الهيئة، رفضها تتبع الصحفيين والمدونين وكل شكل من أشكال التعبير سواء بالصحافة التقليدية أو الإلكترونية أو شبكات التواصل الاجتماعي خارج إطار المرسوم عدد 115 المتعلق بحرية الصحافة والطباعة والنشر وذلك إثر إصدار بطاقة إيداع بالسجن في حق صالح عطية بعد تصريح صحفي أدلى به لقناة إخبارية دولية.



بعد تثبت من هذه الهيئة الوطنية للدفاع عن الحريات

تبين انها كان اسمها في 1 أفريل 2022 هيئة الدفاع عن النواب.... و في 16 ماي 2022 قامت بتغير اسمها الي الهيئة الوطنية للدفاع عن الحريات😂😂😂😂 و اغلب اعضائها بمواطنون ضدّ الإنقلاب و جبهة الخلاص 😂😂😂😂




 

أحدث أقدم

نموذج الاتصال