نجيب الشابي / حكومة انقاذ متكونة من القضاة المعزولين و اتحاد الشغل لانقاذ الشعب و اسقاط الانقلاب...



نقلا عن مصادر اعلامية ، صرح اليوم نجيب الشابي بانه لا مخرج اليوم من الأزمة التي تمرّ بها البلاد الا حوار وطني و رجوع الى الديمقراطية او اسقاط الانقلاب... و تكليف حكومة إنقاذ وطني تتولى تطبيق مخرجات الحوار وقيادة المرحلة المقبلة إلى حين إجراء إنتخابات سابقة لأوانها. 


اكد الشابي في ذات السياق، بان حكومة الانقاذ قادرة على إخراج البلاد من الأزمة الحالية و إصلاح كل المشاكل الموجودة بالبلاد، و خاصة القضاء على الفقر و محاربة الفساد و الفاسدين و مشيرا إلى أنّ إحدى الفرضيات المطروحة من أجل إضفاء الشرعية على هذه الحكومة، هو أن يجتمع مجلس النواب “المُنحلّ” في جلسة للمصادقة على برنامجها وتزكيتها. 


و اكد ان الحوار  مع إتحاد الشغل و القضاة المعزولين من اجل حكومة الانقاذ ، لم ينضج بعد بسبب التحفّظات التي تبديها أطراف تجاه بعضها البعض، و اكد أيضا بان مقتضيات المستقبل تقتضي أن تتكاتف جهود الجميع من أجل إنقاذ تونس. 


وأكّد بأنّهم ماضون قُدما نحو إسقاط “إنقلاب 25 جويلية” و “مشروع الإستفتاء” المُقرّر ليوم 25 جويلية المقبل، قائلا ان جبهة الخلاص أصبحت اليوم رقما سياسيا وازنا في البلاد ومُكوّنا أساسيا في مسار إسقاط 25 جويلية.. 

أحدث أقدم

نموذج الاتصال