ليلى عبد اللطيف و ميشال حايك يكشفان عن مصير تونس في هذه الفترة و نهاية السنة.. ومفاجأة مزلزلة تنتظر هؤلاء..



تمر تونس هذه الأيام ردود افعال كبيرة جدا و غير متوقعه  بخصوص الدستور الجديد للجمهورية الجديدة ، و كثرت محاولات تخويف الشعب التونسي من الدستور الجديد  و ذلك من أجل إفشال الاستفتاء القادم... و و تحريض و تشجيع على الفوضى و بث الفتنة بين الشعب التونسي.. 


و برجوع تونسنا 24 لبعض التصريحات التي صرحت بها الفلكية الشهيرة ليلى عبد اللطيف و الفلكي المعروف ميشال حايك بخصوص ما سيحصل في تونس خلال الأيام القادمة. 


وجدنا في تصريح حديث لليلى عبد اللطيف ، تقول :


  1.  محاولة بث فوضى و الفتنة 
  2. قرارات هامة سيتم الاهلان عنها في القريب العاجل 
  3. سقوط العديد من الاسماء السياسية التي تقف وراء تدمير الدولة... 
  4. محاسبة عدد كبير من الوجوه المعروفة من بينها :
  5. اعلاميين و رجال اعمال و فنانين و رؤساء أحزاب و رؤساء حكومات سابقة و نواب و وزراء سابقين و إطارات أمنية... 
  6. ستشهد تونس استقرار كبير جداً مع نهاية السنة الحالية وبداية السنة الجديدة. 



اما بخصوص الفلكي المعروف ميشال حايك ، نجد انه قال :


  1. خطاب و قرارات هامة قريبة 
  2. وثيقة ستصدر عن رئيس الدولة التونسية ستصدم الجميع مع نهاية جويلية وبداية أوت.. 
  3. محاكمات علنية للفاسيدين 
  4. سقوط اسماء كبيرة بملفات فساد ضخمة 
  5. محاسبة وجوه بارزة بملفات تهريب الأموال ، و تبييض الإرهاب ، و تجارة في سلاح و غيرها من القضايا الكبرى. 
  6. عودة السياحة بشكل كبير 
  7. نهاية قريبة لرموز الفساد 
  8. بروز شخصية عسكرية
  9. سقوط رئيس حزب كبير في شر افعاله(في إشارة للغنوشي) 



 

 

أحدث أقدم

نموذج الاتصال