نور الدين البحيري يوجه نداء استغاثة بعد استدعائه رسميا للمثول أمام قاضي مكافحة الارهاب.



أكد نور الدين البحيري القيادي بحركة النهضة اليوم الجمعة 2 ديسمبر 2022 أنه بُلّغ مساء اليوم من طرف احد ابنائه بتسليمه استدعاء للحضور صبيحة يوم الاربعاء 6 ديسمبر الجاري امام قاضي التحقيق 31 بالقطب القضائي لمكافحة الارهاب.

وقال البحيري في تدوينة نشرها على صفحته بموقع فايسبوك “الى حين الاطلاع على الملف طبق القانون أغلب الظن عندي أن الزج بي في هذه القضية جاء بقرار من ليلى جفال المكلفة من قيس سعيد بوزارة العدل.”


وأضاف “ملفاتكم المفتعلة لن تزيدنا الا وعيا بما يمثل الحكم الفردي المطلق من خطر على الدولة وعلى الحقوق والحريات والتزاما بالمقاومة المدنية السلمية للانقلاب المشؤوم مهما كان الثمن.”

أحدث أقدم

نموذج الاتصال