في نفس اليوم الذي سقط في داخل البئر قبل عام.. عائلة الطفل المغربي ريان ترزق بمولود جديد (فيديو)


رزقت عائلة الطفل المغربي الراحل ريان، بمولود جديد بمدينة تطوان شمالي البلاد، تزامنا مع الذكرى السنوية الأولى لحادثة وفاته عقب سقوطه في البئر.


وفي شهر فيفري من سنة 2022، استأثرت قضية ريان الذي سقط في بئر بعمق 32 مترا اهتمام كافة العالم، وبقي عالقا 5 أيام وسط محاولات كبيرة جدا لإنقاذه.


وبعدما عمت الفرحة لحظة خروجه أمام كاميرات الاعلامية العالمية ، أصيب المغاربة و العالم العربي بصدمة كبيرة بعد الاعلان عن خبر وفاته عقب انتشاله من طرف فرق الإنقاذ من بئر ظل عالقا فيها أكثر من 100 ساعة.


وقال والد الطفل ريان خالد أورام للأناضول، إن "تزامن الولادة الجديدة مع الذكرى الأولى لوفاة الطفل ريان هو أمر صعب".


وعبّر الوالد عن فرحته بسماع خبر قدوم الطفل الجديد للعائلة قائلا: "كأي إنسان يفرح حين يسمع بخبر حمل زوجته ويسأل الله أن تكون النتيجة سليمة".


الفيديو :



وعن تسمية المولود الجديد، استبعد الأب أورام إطلاق اسم "ريان" عليه، معتبرا "أنه يجب على الإنسان الرضى بحكم الله".


وذكر الأب: "لا يمكن أن تعيد إطلاق اسم شخص مات.. ريان كان وحيدا لا يتكرر".


حادثة الطفل ريان الذي وقع في قرية "إغران" شمالي البلاد، أثارت تعاطفا وتضامنا إنسانيا من مختلف دول العالم، حيث تعلقت آمال الجماهير المغربية والعربية بمحاولات إنقاذه طوال 5 أيام.

أحدث أقدم

نموذج الاتصال