السجن بقية العمر و 30 سنة لعقيد بالديوانة و مدير الاستعلامات و نقيب فرقة الانياب و وخطايا بالمليارات


قررت هيئة الدائرة الجنائية 44 بالمحكمة الابتدائية بتونس بعد النظر في اكبر ملف تهريب للكوكايين بين فرنسا وتونس الحكم ب30 سنة سجنا في حق فتاة تخصصت تهريب المخدر المذكور على متن سيارتها وتخطئتها ب200 الف دينار ،كما قضت ب30 سنة سجنا وخطية ب13 مليون دينار في حق 3 إطارات بالديوانة وهم عقيد ومدير الاستعلامات الديوانية سابقا ونقيب بفرقة الانياب سابقا تواطؤوا مع المتهمة الرئيسية في تمرير شحنة الكوكايين في عدة مناسبات دون تفتيشها أو تمرير سيارتها واغراضها على جهاز السكانير.

هذا وقضت المحكمة بالسجن بقية العمر في حق متهمين محالين بحالة فرار وتخطئتهم ايضا ب13 مليون دينار. 


وكانت مصالح الديوانة كشفت خلال سنة 2021 جميع عناصر الشبكة الخطيرة متلبسين بميناء حلق الوادي وهم بصدد ادخال مخدر الكوكايين وقد اعتبرت الديوانة ان تلك العملية هي من اكبر عمليات تهريب مخدر الكوكايين .



وقد وجهت للمتهمين تهم الانخراط في عصابة داخل وخارج البلاد لارتكاب جرائم المخدرات و التوريد بدون اعلام لبضاعة محجرة.

أحدث أقدم

نموذج الاتصال