يسرى الغنوشي تدعو الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لفرض عقوبات على تونس ورئيس الدولة وعدد من الوزارء


تقدم أهالي المتورطين بقضية التآمر على امن الدولة و عدة قضايا اخرى، بشكوى، اليوم الأربعاء 24 ماي 2023 ، إلى المحكمة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب في أروشا في تنزانيا، كجزء من حملة دولية للمطالبة بالإفراج عنهم. 


ومن أبرز المتورطين رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، الذي تم إيقافه في أفريل وحُكم عليه في 15 ماي بالسجن لمدة عام بتهمة “تمجيد الإرهاب” و إحالة 9 قضايا أخرى من بينها:

  1. قضية البرلمان
  2. الجهاز السري لحركة النهضة 
  3. الاغتيالات السياسية
  4. قضية جمعية نماء
  5. قضية الطاغوت
  6. التسفير إلى بؤر التوتر
  7. تآمر على أمن الدولة 
  8. تبييض الاموال 
  9. و غيرها من القضايا الاخرى التي تمس بامن البلاد... 


وقالت يسرى الغنوشي (45 عاما)، ابنة راشد الغنوشي التي تعيش في المملكة المتحدة، لوكالة فرانس برس بان الاتهامات الموجهة إلى والدها رئيس البرلمان السابق مدفوعة “بأهداف سياسية وملفقة” وهي جزء من محاولة رئيس الجمهورية قيس سعيّد للقضاء على المعارضة... 


وأكّدت يسرى الغنوشي في نيروبي نأمل في أن يؤدي ذلك إلى إطلاق سراحهم وتحقيق العدالة لهم، وأضافت في ذات السياق لن يصمتوا ولن نصمت.. 


كما دعت يسرى الغنوشي مع العديد من أقارب المتورطين بقضية التآمر على امن الدولة ، الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وبريطانيا إلى فرض عقوبات جديدة على تونس مستهدفة على رئيس الجمهورية قيس سعيّد وعدد من الوزراء “المتورطين في انتهاكات حقوق الإنسان” على حسب قولها. 

أحدث أقدم

نموذج الاتصال