النائب سامي عبد العال يحاول الهروب... بعد ان طالبت وزيرة العدل البرلمان برفع الحصانة عنه


علمت موزاييك أنّه تمّ منع عضو مجلس النواب سامي عبد العال من السفر عبر مطار تونس قرطاج الدولي.


وحسب المعطيات المتوفرة فان عبد العال تحول الى مطار تونس قرطاج بغاية السفر إلى الخارج لكن أعوان شرطة الحدود بالمطار أعلموه بوجود إذن قضائي يمنعه من ذل ك.


و يذكر بان وزيرة العدل ليلى جفال قدمت طلبا إلى مجلس نواب الشعب لرفع الحصانة عن سامي عبد العالي النائب عن دائرة ايطاليا المنتمي إلى الكتلة الوطنية المستقلة ومساعد رئيس المجلس المُكلّف بالعلاقات مع رئاسة الجمهورية والحكومة، وفق ما أكده محمد أحمد رئيس لجنة النظام الداخلي بالبرلمان يوم الثلاثاء 13 جوان 2023. 


ونقلت وكالة تونس افريقيا للانباء عن أحمد توضيحه ان طلب جفال يأتي في اطار القضية المشمول فيها عبد العالي بالبحث بتهمة “الاستيلاء على المال العمومي والإدلاء بوثيقة غير قانونية” والتي قال ان قنصلية تونس في باليرمو رفعتها عليه.


واشار أحمد الى ان عبد العالي حضر اليوم خلال انعقاد اللجنة مرفوقا بمحام والى انه أكد ان لديه مؤيّدات تنفي عنه التهمة الموجهة اليه.

وأضاف محمد احمد أنّ لجنة النّظام الدّاخلي ستنعقد مجدّدا يوم الجمعة 16 جوان الحالي لتمكين النائب من تقديم مؤيّداته قبل عقد جلسة عامّة في الغرض.

يُذكر أن الفصل 22 من النظام الداخلي ينص على انه “لا يُمكن تتبّع أحد النواب أو إيقافه طيلة مدّة نيابته بسبب تتبّعات جزائية ما لم يرفع عنه مجلس نوّاب الشّعب الحصانة” وانه “في حال التلبس بجريمة يمكن إيقافه وإعلام المجلس حالاّ على الا يستمرّ الإيقاف إلا إذا رفع المجلس الحصانة عنه”.

أحدث أقدم

نموذج الاتصال