بيان شديد اللهجة من تونس لصندوق النقد الدولي .. تفاصيل


أصدرت الرئاسة التونسية، اليوم الجمعة، بيانًا شديد اللهجة لصندوق النقد الدولي، مشيرةً إلى أن الرئيس قيس سعيد أبلغ مديرة الصندوق كريستالينا جورجييفا، بأن شروط الصندوق لتقديم الدعم المالي ستمس بالسلم الأهلي.


وقال البيان: "الرئيس قيس سعيد أبلغ مديرة صندوق النقد الدولي بأن شروط الصندوق لتقديم الدعم المالي ستمس بالسلم الأهلي".


وكانت المفاوضات بين تونس وصندوق النقد توصلت إلى اتفاق على مستوى الخبراء منذ أكتوبر 2022، بخصوص القرض الممدد، لكن في منتصف ديسمبر الماضي سحب المجلس التنفيذي للنقد الدولي اتفاقه على خلفية عدم تعهد تونس بجملة الإصلاحات الاقتصادية.


وكان رئيس الجمهورية قيس سعيد تحدث يوم الأحد 11 يونيو الماضي، عن المفاوضات مع صندوق النقد الدولي، قائلاً "الحلول لا يمكن أن تكون في شكل إملاءات، والحلول التقليدية لن تؤدي إلا إلى مزيد تأزيم الأوضاع الاجتماعية وستعود بالضرر على تونس وعلى المنطقة كلها" على حد قوله.


ودعا رئيس الجمهورية على هامش لقاء الجانب الأوروبي إلى "العمل سويًا من أجل قلب الساعة الرملية فلا تسقط علينا شروط أو إملاءات بل يصغي إلينا من سيمنحنا قرضاً لن يجني منه التونسيون سوى مزيد من الفقر، مضيفًا أن على الصندوق مراجعة وصفاته وبعدها يمكن التوصل إلى حل.

أحدث أقدم

نموذج الاتصال