بسبب عدم الرد على طلب الدولة التونسية وزير العدل البلجيكي فنسنت فان كويكنبورن يقدم استقالته


بعد أربعة أيام من الهجوم الذي وقع في بروكسل على يد تونسي يدعى عبد السلام الجيلاني لسود، والذي أدى إلى انهاء حياة شخصين وإصابة آخرين... 

أعلن وزير العدل البلجيكي فنسنت فان كويكنبورن استقالته اليوم الجمعة 20 أكتوبر 2023.


بطاقة جلب تونسية 

وأوضح وزير العدل البلجيكي أنه علم أن تونس طلبت تسليم منفذ الهجوم في أوت 2022، إلا أن هذا الطلب لم تتم معالجته من قبل مكتب المدعي العام في بروكسل. 


وأكد فينسنت فان كويكنبورن أن القاضي المختص لم يستجب لطلب التسليم ولم تتم معالجة الملف حيث قال: "إنه خطأ فردي، جسيم، خطأ غير مقبول، وله عواقب وخيمة"، معتبرا أنه "يتحمل المسؤولية بالاستقالة".


 وأضاف في ذات السياق : أنا لا أبحث عن أي أعذار أشعر أنه من واجبي أن أفعل ذلك، و قد بذلت كل ما في وسعي لتحسين نظامنا القضائي.

 كما تقدم باعتذاراته لرئيس الوزراء البلجيكي والشعب السويدي.

من هو عبد السلام الجيلاني لسود


 و يذكر بتان عبد السلام الجيلاني لسود قد رُفض طلب لجوئه في أكثر من بلد بينها السويد وايطاليا والنرويج وصدر أمر في حقه بمغادرة بلجيكا ولم يتم تنفيذه. 


وكان عبد السلام الأسود معروفا لدى السلطات البلجيكية لارتكابه ج__رائم، بما في ذلك تهديدات بالق__تل ضد أحد طالبي اللجوء، وفقا للمحاكم. لكن لم يتم إدراجه في قاعدة بيانات الوكالة الفيدرالية المسؤولة عن تحليل التهديد الإر__هابي. 


اعترافات عبد السلام الجيلاني لسود

يذكر بانه قد أعلن مسؤوليته عن الهجوم عبر مقطعي فيديو نُشرا على وسائل التواصل الاجتماعي، أحدهما قبل إطلاق النار، والآخر بعده مباشرة.


الفيديو :

 


أحدث أقدم

نموذج الاتصال