رئيسة الوزراء الإيطالية احترام الدولة التونسية مطلوب...


شددت رئيسة الوزراء الإيطالية جورجا ميلوني على أن ما هو مطلوب مع دول مثل تونس ومصر هو الاحترام، مضيفة: “لقد قلته وأكرره!”


ووفق ما نقلت وكالة “آكي” الإيطالية للأنباء، أكدت ميلوني، في تصريحات للصحفيين قبل بدء أعمال المجلس الأوروبي في بروكسل: “لا يمكن للمرء أن يفكر في التحدث مع مؤسسات دولة أخرى بنهج أبوي، مع فكرة التفوق هذه التي نظهرها أحيانا!”


وأردفت: “إذا قررت التواصل مع شريك والحديث عن شراكة إستراتيجية، فعليك إظهار الاحترام. هذا ما كان مفقودا حيال تونس وأحدث مشاكل عديدة ولا تزال.

وتابعت ميلوني: “لقد رأينا محاولة إعلان تونس دولة غير آمنة من قبل ممثلين سياسيين وقوى سياسية من قبل أولئك الذين يريدون حقاً تقويض إمكانية قيام أوروبا بالتحكم في تدفقات الهجرة الخاصة بها.”


وأشارت رئيسة الوزراء الإيطالية إلى أن المشكلة هي عند الحديث عن سياسة دولية وعلاقات بين الدول، فإن الأمور تتغير، مضيفة: “لقد قلت دائمًا إن القضية في رأيي، تجاه تونس ومصر ودول الشمال الإفريقي وإفريقيا، هي ليست الذهاب إلى هذه البلدان وطلب التحكم في الهجرة مقابل بعض الموارد… بالنسبة لي، القضية هي بناء شراكة أوسع بكثير تشمل أيضًا الاستثمارات والهجرة القانونية والعمل الجاد.”

أحدث أقدم

نموذج الاتصال