الناطق بإسم وزارة الداخلية يكشف عن تفاصيل إلقاء القبض على 4 مساجين.... و عبد العزيز القطي يكشف عن المخطط الذي كان سيحدث في تونس


کشف المحلل السياسي عبد العزيز القطي عن تطورات مهمة فيما يتعلق بعملية هروب خمسة مساجين من سجن المرناقية ، حيث تمكنت التحركات الأمنية السريعة من إحباط بقية المخطط بعد الإيقافات والتحقيقات التي شملت حراس ومسؤولين من السجن نفسه . 

وأكد القطي أن التحقيقات الأولية ساعدت في الحصول على معلومات حيوية كشفت تفاصيل المخطط بشكل شامل . 

وتزامنت هذه الأحداث مع تنفيذ عمليات أمنية مكثفة في عدة نقاط ومناطق مختلفة ، بما في ذلك حي التضامن وبومهل والزهراء وجهة حمام الأنف . 


وفي هذا السياق ، نجحت المجهودات الأمنية ، وفق المتحدث . نحو قطع الطريق على مخطط التجنيد ما بعد الهروب ، مما يشير إلى نجاح الوحدات الأمنية في الحصول على معلومات دقيقة وإحباط المحاولات الأخرى للهروب أو التجنيد ..

الفيديو :



و كشف الناطق بإسم وزارة الداخلية فاكر بوزغاية إن الوزارة تعمدت تغييب المعلومة و عدم تأكيد خبر ايقاف الإرهابي أحمد المالكي المكنى بـ''الصومالي'' 


وذلك في إطار خطة وضعتها جميع التشكيلات الأمنية والعسكرية مشددا على أن عمليات البحث عن فارين من السجن تعتبر ذات خصوصية وتتطلب مجهودا خاصا ما يعني ضرورة القيام بها في سرية بعيدا عن التناول الإعلامي خاصة وأن الهدف هو الإطاحة بجميع الفارين وفق قوله 


وأضاف بوزغاية خلال مداخلة ببرنامج أن عملية التقييم لعملية فرار الإرهابيين من السجن و إلقاء القبض عليهم ستتم على مستوى قيادات أمنية عليا مبينا أن وزير الداخلية كمال الفقي تابع ميدانيا رفقة آمر الحرس الوطني ومدير عام الأمن الوطني عملية القاء القبض على الإرهابيين مشيرا إلى أنه سيتم تقديم تفاصيل حول ما حصل في وقت لاحق.

الفيديو 




أحدث أقدم

نموذج الاتصال