عاجل / رشيدة النيفر تكشف عن ما سيحدث في 25 جويلية القادم...


اكدت اليوم المستشارة السابقة برئاسة الجمهورية المكلفة بالإتصال ، رشيدة النيفر، إنّ تاريخ الاستفتاء المقرر في الـ 25 جويلية 2022، سيكون نقطة اللاعودة إلى العشرية السوداء الأخيرة ، وذلك بانتخاب برلمان جديد في 17 ديسمبر المقبل... 


و أضافت النيفر إنه سيفرز برلمانا يضمن حقوق أغلبية تُمثّل الشعب التونسي التي ستمارس الحكم، ومعارضة و تأخذ المشعل بطريقة مسؤولة. 


وأضافت النيفر في ذات السياق، أنّ اللجنة الاستشارية المكلّفة بصياغة الدستور الجديد، والتي يترأّسها العميد الصادق بلعيد ، قد انطلقت في عملها، و ذلك اعتمادا على خبرات مختلفة. 


مؤكدة أن تونس في حاجة أكيدة إلى اعادة التفكير في تنظيم السلط العمومية ولكن ليس من صفحة بيضاء كما كان الحال في تجربة 2011، ولكن اعتمادا على التجارب السابقة اعتمادا على دستوري 1959 و2014، على حد اعتقادها.

أحدث أقدم

نموذج الاتصال