القاهرة الإخبارية : احتجاجات كبيرة بنيويورك و محتجون على حرب غزة يغلقون محطة جراند سنترال


أغلق مئات المتظاهرين محطة جراند سنترال، أحد مراكز النقل الرئيسية في مدينة نيويورك، يوم الجمعة للمطالبة بوقف إطلاق النار في قطاع غزة ودعم الفلسطينيين.


ونظمت جماعة "الصوت اليهودي من أجل السلام" الاحتجاج، الذي شارك فيه أشخاص من خلفيات دينية وسياسية مختلفة. وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها "اوقفوا الحرب" و"لا للإبادة الجماعية".


وقالت جماعة "الصوت اليهودي من أجل السلام" في بيان لها إن "الحرب في غزة هي كارثة إنسانية، ويجب وقفها فورًا". وأضافت أن "الق__تل الجماعي للأطفال والنساء والرجال في غزة هو جريمة ضد الإنسانية".

  • الفيديو :



وقالت هيئة النقل على موقعها الإلكتروني "محطة جراند سنترال مغلقة حتى إشعار آخر بسبب احتجاج"، وحثت الركاب على استخدام محطات بديلة والأخذ في الاعتبار بزيادة وقت الانتقالات.


وأدى الاحتجاج إلى تعطيل رحلة لآلاف الأشخاص الذين كانوا يحاولون العودة بالقطارات إلى منازلهم، وحاولت الشرطة دون جدوى إغلاق مداخل جراند سنترال، ثم وقفت وشاهدت المتظاهرين وهم يسيطرون على الردهة الرئيسية.


ونشرت مجموعة "الصوت اليهودي من أجل السلام"، مقطعاً مصوراً على إنستجرام يظهر الشرطة في المحطة ترافق صفاً طويلًا من المتظاهرين، الذين كانوا يرتدون قمصانا كتب عليها "أوقفوا إطلاق النار الآن" و"ليس باسمنا" وأذرعهم خلف ظهورهم.


وكتبت المجموعة في المنشور "يتم اعتقال المئات من اليهود والحلفاء فيما يُرجح أنه أكبر عصيان مدني جماعي تشهده مدينة نيويورك خلال عقدين من الزمن".


وكُتب على إحدى اللافتات المرفوعة داخل المبنى "احزنوا على الموتى، وقاتلوا بكل قوة من أجل الأحياء".

  • الفيديو :





أحدث أقدم

نموذج الاتصال