القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

الكاتب العام بجامعة التعليم الاساسي... يهدد و يتوعد على المباشر... حجب الأعداد متواصل...


أكد الكاتب العام بالجامعة العامة للتعليم الاساسي نبيل الهواشي أن المدرسين يعيشون وضعا ماديا بائسا و تعيسا يجب القطع معه، مشيرا إلى أن الارقام والمقارنة بين وضع المدرس في السبعينات و وضعه اليوم تؤكد ضرورة مضاعفة الرواتب 4 مرات حتى تصبح الوضعية الراهنة للمعلم في وضعية مريحة وفي مستوى سلفه في السبعينات، مضيفا بالقول "نحن نعيش وضعية غير عادية و غير طبيعية و نريد أن نحسن وضعية المعلم و من خلالها تطوير المنظومة التربوية"


وأوضح الهواشي في تصريح إعلامي على هامش مؤتمر النقابة الأساسية للتعليم الأساسي بباجة اليوم الأحد، أن الوضع الحالي في قطاع التعليم الأساسي لا يمكن أن يستمر و القطاع عقد العزم على أن يناضل من أجل معيشة تليق بكرامة البشر و ذلك من خلال المطالبة بتحسين المقدرة الشرائية للمعلمين و التي تدهورت إلى أبعد الحدود، مشيرا إلى أن الطرف الحكومي يرفض ذلك جملة و تفصيلا و يمتنع عن التفاوض في كل ما له علاقة بالوضعيات المالية، ويسوّق في المقابل عبر وسائل الإعلام أن المفاوضات تجري على قدم وساق و على أن فرص الوصول إلى إتفاق كبيرة جدا، و هذا غير صحيح، وفق تعبيره.


وأضاف الهواشي أنه تم عقد جلسات مع وزارة في مناسبتين أو 3 فقط ثم إنقطع التواصل مع الوزارة و إنتهت فرص التفاوض رغم تواصل المفاوضات مع قطاع التعليم الثانوي.


وقال إستبعادنا من العملية التفاوضية نعتبره محاولة لتهميش و لتركيع القطاع و هذا لن يحدث و ستعود المفاوضات إلى مسارها وسنحقق مطالب القطاع"، وفق قوله.


وأكد قائلا: "مواصلون في حجب الأعداد و سننجزه بإقتدار و بنجاح إضافة إلى إعتماد أشكال نضالية أخرى تهيئ للحجب و تتوّجه و عاقدون العزم على خوض ملحمة نضالية متعددة الأشكال والمحطات دفاعا عن حقوق المربين".